اخبار اليمن الان |

مجزرة الأسرى في ذمار

     
المشهد اليمني       2019/09/02 00:57 AM       عدد المشاهدات : 141 مشاهده

المشهد اليمني

مجزرة جديدة يرتكبها التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، وهذه المرة ضد معتقلي وأسرى الشرعية لدى الحوثي.

طيران التحالف يقصف مركز اعتقال في ذمار ويخلف حوالى ٦٠ قتيلا وأكثر من ٥٠ جريح، أغلبهم- إن لم نقل جميعهم- من أسرى جيش الشرعية لدى الحوثيين، بحسب المتحدث باسم وزارة الصحة التابعة للحوثيين الذي قال إن عملية انتشال الجثث من تحت الأنقاض ما تزال جارية وأن عدد القتلى قد يتجاوز المئة.

الصليب الأحمر توقع عددا أكبر من القتلى والجرحى. فقد قال في موقعه الرسمي على تويتر إن فريقا منه "يحمل إمدادات طبية يمكنها علاج ما يصل إلى ١٠٠ شخص مصاب، و٢٠٠ كيس جثث (كفن)".

مركز الاعتقال كان كلية: كلية المجتمع في ذمار. ثم جاءت الميليشيا الإنقلابية الحوثية وقلَبَت "أُمَّ الكلية" مُعْتَقَل!

أصبحت كلية المجتمع في ذمار التي تتكون من ثلاثة مبانٍ مركز اعتقال حوثي منذ فترة، وكان ليلة القصف يضم ١٨٥ أسيراً، بحسب المتحدث باسم وزارة الصحة التابعة للحوثي الذي وصفهم بأنهم من "الأسرى المرتزقة الذين تم أسرهم في عدة جبهات".

لن نخوض في توصيف المتحدث الحوثي باسم وزارة الصحة الحوثية للأسرى، لكن ما يهمنا هو أنه تحدث عن ضحايا هذا القصف بإزدراء مؤكدا على أنهم أسرى.

كما يهمنا أن التحالف قصف المعتقل وهو يعلم أنه معتقل وأنه لن يقتل فيه سوى أسرى الشرعية أو المعتقلين المتهمين بمعارضة الحوثي.

فرانز راونخشتاين، رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، أكد على أن الموقع الذي استهدفه القصف معروف كمُعْتَقَل. قال اليوم في تغريدة على موقع تويتر الخاص بالصليب الأحمر: "أنا في طريقي إلى ذمار

لتقييم الوضع. لقد قمنا بزيارة المحتجزين في هذا الموقع من قبل".

ماذا يعني هذا؟

أن هذا الموقع معروف كمُعْتَقَل لدى الصليب الأحمر والأمم المتحدة والتحالف بالتالي، ومع هذا أتى طيران التحالف بسبع غارات ودكّه دكّْ ب١٤ صاروخ!

لا يمكن تبرير هذا القصف بأنه عن طريق الخطأ.

فقد اهترأتْ هذه الشماعة الغبية تماماً، الشماعة التي لم تكن في نظري شماعةً صالحةً لحمل خطأ واحد منذ البداية.

كما أن هذه ليست المرة الأولى التي يقصف فيها التحالف سجنا أو معتقلا حوثياً يعج بعشرات المعتقلين المتهمين بمعارضة الحوثي أو بمقاتلته، مع سبق علمه أن هذا الموقع يضم عشرات المعتقلين المساكين الذين ينتظرون من يحررهم من القيود والأغلال لا من يحرقهم وهم أحياء.

هذه مجزرة أخرى بشعة ووحشية تنضم إلى سجل مجازر وجرائم التحالف في اليمن، المجازر التي لن ننساها نحن ولا أجيالنا القادمة.

عاجل: وزير النقل يعلن امتلاك الحكومة اليمنية أدلة على علاقة الإمارات بتنظيمي داعش والقاعدة في اليمن
مندب برس | 386 قراءة  |2019/09/18 12:39 PM
نبيل الصوفي يحرض على أبناء المحافظات الشمالية في عدن (صورة)
مندب برس | 268 قراءة  |2019/09/18 13:10 PM
الكعبي: الرد سيكون قاسيا على كل من يحاول استهداف الامارات
عدن الغد | 201 قراءة  |2019/09/18 12:46 PM
أبين تتأهب لحرب ضروس.. حشد عسكري وموجة نزوح كبيرة 
المشهد اليمني | 187 قراءة  |2019/09/18 12:51 PM