اخبار اليمن الان |

سري للغاية ٱمريكا لن تسمح بإزالة الحوثي من صنعاء خدمة لتوازن القوى الإسلامية

     
الوطن العدنية       2018/09/14 19:42 PM       عدد المشاهدات : 48 مشاهده
اخبار اليمن الان | الوطن العدنية | سري للغاية ٱمريكا لن تسمح بإزالة الحوثي من صنعاء خدمة لتوازن القوى الإسلامية

من خلال متابعتي للمشهد السياسي وقرٱتي الدقيقة للٱوضاع والمواقف الدولية يتضح لي ان اللوبي الصهيوني في الإدارة الامريكية حريص كل الحرص على دعم فكرة تٱسيس نظام حكم شيعي في صنعاء لإيجاد توازن بين القوى الإسلامية شيعة وسنة ولضمان استمرارية الحروب الباردة بين هذه القوى إلى الٱبد ... لاستنزاف الٱموال المسلمة وانشغال المسلمين بينهم البين.

استطيع ان ابصم ان خارطة الطريق الامريكية المرسومة في اليمن تتمثل في تقسيم اليمن إلى ٱربعة ٱقاليم وستذكرون كلامي في المفاوضات القادمة خصوصا بعد تحرير الحديدة .

ٱ🎩 ٱقليم صنعاء يبقى اقليما شيعيا ويحكمه الحوثي وتدخل في إطار الجغرافيا السياسية للٱقليم كل المحافظات التي ماتزال تحت سيطرة الحوثي .

ب 🎩ٱقليم الجنوب اقليما سنيا وتندرج ضمن خارطته كل المحافظات الجنوبية السبع ...ولم يتفق الكبار بعد عن الجهة

التي. ستحكمه ويضمنوا ولائها لهم.

ج 🎩ٱقليم مٱرب اقليما سنيا وتدخل ضمن خارطته الجوف والبيضاء ومارب ويحكمه على محسن الاحمر وهو شريك ٱساسي في هذا الاتفاق بين الٱمريكان والتحالف لهذا لم تتقدم قواته شبرا واحدا لمهاجة الٱقليم الشيعي وجهوده منصبه في ترتيب اوراقه لحكم اقليم مٱرب لما بعد الحرب .... جهوده منصبه في خدمة الجوانب الاقتصادية والسيادية لٱقليم مٱرب .

د🎩ٱقليم تهامة اقليما سنيا ويشمل الحديدة واب وتعز ويحكمه ال عفاش ويرٱسه احمد علي عبدالله صالح وإلى جانبه طارق وهما لاعبان اساسيان في هذا الاتفاق المبرم بين التحالف والٱمريكان .

هذا هو الاتفاق المبرم بين الامريكان والتحالف وقطر وإيران من خلال تحليلي المتواضع للمشهد السياسي ... واطالة امد الحرب. سببها ان التحالف مايزال عاجزا عن اختيار من الذي سيحكم الجنوب ويضمن ولاؤه للتحالف والامريكان ..... المرحلة الان وخصوصا بعد تحرير الحديدة هي مرحلة ترتيب ٱوراق لما بعد الحرب ... وكل طرف يرتب ٱدواته لتولي زمام الٱمور لما بعد الحرب ... كل طرف يحرص على تثبيت مراكز قوى ونفوذ تدين بالولاء له في كل ٱقليم من هذه الٱقاليم الٱربعة الموزعة بين الدول المتصارعة في اليمن لٱجل خدمة مصالحها لما بعد الحرب ...

مايؤكد تحليلي ان طارق عفاش وعلي محسن غير مهتمان بتحرير مناطق جديدة وجهودهما منصبه في تٱمين ٱقليميهما وترتيب اوراقهم فيها والبحث عن موارد اقتصادية لهما .

الرئيس هادي في اعتقادي لم يدخل في هذه المؤامرة ولايدري شيئا عنها والله ٱعلم .